تبًّا  LOSING IT !

تبًّا

LOSING IT !

مسرح راقص

Dance theatre 

 

يُعرض للمرّة الأولى في حيفا

PREMIERE IN HAIFA 

 

 

"ما زلت تسمع صوت القنابل؟ أنا أسمعها!".

في عرض سولو جديد، تطرح مصمّمة الرقص والممثّلة سماء واكيم، أسئلة حول مدى تأثير العيش في منطقة حرب في تشكيل هويّتها. «تبًّا!» يبحث في مدى تغلغل صدمة الأجيال السابقة في جسدنا الحالي عبر الحركة والصوت. 

تعيدنا سماء إلى تلك اللحظة الّتي بدأت تخاف فيها من فقدان حرّيّتها. على خشبة المسرح تسترجع ذكريات طفولتها في ظلّ الحروب المستمرّة، تحلّل الواقع وتخوض في العالم المتخيّل المنسوج من الخوف والأمل في محاولة للصمود. حين يتغلّب الخوف عليها، ينقلب عالمها لتصبح الأرض غير مستقرّة، وتنكمش الأصوات لتخلق عالمًا ثالثًا يندمج فيه الواقع بالخيال.

الحوار بين الموسيقى الحيّة لسمر حدّاد كينج وأصوات سماء، يولّد عالمًا به تتحوّل الأصوات الّتي أخافتنا مرّة، أو أشعرتنا بالطمأنينة، إلى مقطوعة تجعل الماضي والحاضر يحجبان المستقبل.  

 

 

“Can you still hear the bombs? I can hear them.”

 

In a new solo show, choreographer and actress Samaa Wakim questions how living in a war zone impacted the shaping of her identity. ‘Losing it’ examines how the trauma of previous generations penetrates our present body through movement and sound. Sama takes us back to the moment in which she began to fear losing her freedom. On the stage, she relives her childhood memories in the shadow of constant wars, analyses reality, and delves into an imagined world woven of fear and hope in an attempt to endure and survive. When fear overcomes her, her world turns upside down, the earth shakes, and the voices diminish, creating a third world in which reality and fantasy merge. The dialogue between the live music of Samar Haddad King and Sama’s vocals creates a world in which the voices that used to frighten or comfort us intercept in making the past and the present obscure the future. 

عمل مشترك لسماء واكيم وسمر حدّاد كينغ.

أداء وتصميم رقص: سماء واكيم.

موسيقى: سمر حدّاد كينغ.

أغنية: فرقة «أوتستراد» - ألبوم «ميراثي».

تصميم إضاءة: كورد هالدون.

 

شركاء في الإنتاج: مسرح «خشبة»، فرقة «يا سمر! للمسرح الراقص»، «مهرجان ثياترفورمان» - ألمانيا.

طُوِّرَ العمل تكملةً لمنحة مقدّمة من «معهد جوته»


 

Joint work of Sama Wakim and Samar Haddad King 

Performance and Choreography: Samaa Wakim

Music: Samar Haddad King

Song: Autostrad Band - My Heritage Album

Lighting design: Cord Haldon

 

Partners in the production: Khashabi Theatre, Ya Samar! Dance Theatre, Theaterfurmann Festival - Germany.

 

The work was developed with a grant from the Goethe Institut.

40 دقيقة 

مناسب للأجيال 12 + 

40 minutes

Age appropriate +12

 

12.11.2021 

17.11.2021
19.11.2021 

26.11.2021 

20:00

في مسرح خشبة - حيفا

At Khashabi Theatre - Haifa